القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على تقنية الذكاء الاصطناعي و تطبيقاتها و ماذا قدمت للبشرية

 الذكاء الاصطناعي (Al) Artificial intelligence

في رحلته للبحث عن الرفاهية، سعى الإنسان منذ القديم إلى ابتكار سبل تجعل حياته أكثر جودة و سهولة. و آخر ما توصلت إليه البشرية هو ما يسمى الذكاء الاصطناعي، و الذي يهدف إلى صناعة آلات تمتلك ذكاء يخولها للقيام بمهمات عديدة. و بذلك تخفف عبء هذه المهمات عن البشر. و لا يخفى علينا أن هذا المجال قد اخذ بالتطور بصورة كبيرة حتى بات مصطلح الذكاء الاصطناعي على كل لسان. و لكن هل تعرف ما معنى الذكاء الاصطناعي و الدور الذي يلعبه في حياتنا؟ هذا ما سنتطرق اليه في الأسطر التالية.

 


ما هو الذكاء الاصطناعي (Al) Artificial intelligence :

أول استخدام لمصطلح الذكاء الاصطناعي كان من قبل الباحث الأمريكي ماكارثي سنة 1956. و قد عرف هذا الباحث المصطلح كما يلي: "الذكاء الاصطناعي هو علم وهندسة صنع الآلات الذكية، وخاصة برامج الكومبيوتر الذكية" . و اجتهد العلماء و الباحثون بعدها في إيجاد تعريف شامل للذكاء الاصطناعي، و خرجوا بالعديد من التعريفات.

عموما الذكاء الاصطناعي هو فرع من فروع علوم الحاسوب، و الذي يهتم في الأساس بتصميم آلات أو برامج  تحاكي طريقة البشر في التفكير أو التصرف، و ذلك من خلال الخوارزميات التي يقوم المبرمجون و مطورو البرامج بابتكارها. و هذا بهدف تحسين جودة الحياة و توفير رفاهية أكثر للبشرية.

أنواع الذكاء الاصطناعي (Al) Artificial intelligence

1.    حسب درجة محاكاتها للعقل البشري

الذكاء الاصطناعي الضيق

و هو الصنف الوحيد الموجود حاليا،  الآلة ذات الذكاء الاصطناعي الضيق مبرمجة على أداة مهمة واحدة بكفاءة عالية جدا ربما تفوق كفاءة البشر. و هو ما يعني امتلاك الآلة لقدرات محدودة و ضيقة في مجال المهمة التي برمجت على أداءها فقط.  و يندرج تحت هذا التصنيف كل آلات الذكاء الاصطناعي التي اخترعها البشر إلى يومنا هذا،  حتى تلك الأكثر تعقيدا.

الذكاء الاصطناعي العام 

بمقدرة هذا الذكاء القيام بالعمليات التي يقوم بها الدماغ البشري كالتفكير و التعلم و الاستنتاج. أي بإمكانها محاكاة العقل بصورة كبيرة. و بناء مثل هذا يتطلب آلاف من أنظمة الذكاء الاصطناعي الضيق التي تعمل مع بعضها.

 الذكاء الاصطناعي الخارق

و هي النظرية التي ترمي إلى وجود آلات محاكية تماما للبشر، و التي قد يفوق ذكاؤها الذكاء البشري.هذه الآلات قادرة على اتخاذ القرارات المصيرية و صنع الفن و حتى الخوض في العلاقات العاطفية. يعتبر العلماء هذا النوع من الذكاء هو نتيجة طبيعية لتطور الذكاء الاصطناعي و لكنه بعيد و صعب للتحقيق حاليا.

2.     حسب الوظيفة التي يؤديها:

الآلات التفاعلية

أقدم آلات الذكاء الاصطناعي. و هي آلات لا يمكنها التعلم من الخبرات السابقة،  و إنما هي مبرمجة للاستجابة لمحفزات معينة. و بهذا فإنها ذات قدرات محدودة. و من أشهر أمثلة هذا النوع من الذكاء الاصطناعي هو آلة Deep blue التي تغلبت على بطل العالم في الشطرنج عام 1997.

الآلات ذات الذاكرة المحدودة

و هو نوع الذكاء الاصطناعي المستخدم بكثرة في معظم تطبيقاتنا اليوم،  و لهذا الذكاء ذاكرة بإمكانه اللجوء إليها و الاستعانة بها لحل المشكلات المطروحة،  بالإضافة إلى امتلاكه لخصائص الآلات التفاعلية.

نجد هذا النوع  من الذكاء مثلا في محركات البحث، برامج التعرف على الوجه و البصمات، المركبات ذاتية القيادة.

 نظرية الذكاء

هذا النوع من الذكاء لا يزال قيد البحث، و لا يزال العلماء يتطلعون إلى ابتكاره. و هو يرمي إلى إنشاء آلة ذكاء اصطناعي قادرة على فهم عواطف و أفكار البشر و التفاعل معها. هذا ما يستدعي بحوثا  في مجالات عديدة أخرى غير مجال الذكاء الاصطناعي.  كعلم النفس و علم الأعصاب و غيرها، و ذلك لفهم أفضل للسلوك البشري.

 الذكاء الاصطناعي المدرك للذات

هذا النوع من الذكاء لا يزال مجرد افتراض و هو اقرب للخيال العلمي . و لكنه الهدف الذي يسعى العلم للوصول إلى صناعته من  خلال مجال الذكاء الاصطناعي. و يعني  امتلاك الآلة لوعي ذاتي،  و قدرتها ليس فقط على التفاعل مع أفكار و مشاعر البشر، و إنما امتلاك أفكار و مشاعر خاصة بها. أي مشابهتها للبشر تماما. و يمكن لمثل هذا النوع من الذكاء أن يشكل خطرا على البشرية كون الآلة قادرة على الاستقلال بذاتها و اتخاذ قراراتها. و هي قد تمتلك ذكاء يفوق الذكاء البشري.  من قد يضمن حينها ولاءها للبشر؟

تطبيقات الذكاء الاصطناعي (Al) Artificial intelligence Aplications of the

في مجال الطب

  ان استخدام الذكاء الاصطناعي في المجال الطبي سيساهم بالتأكيد في تطوير هذا القطاع و بالتالي إمكانية إنقاذ أرواح العديد من  الأشخاص أو التحسين من جودة حياتهم. و يتدخل الذكاء الاصطناعي في:

·         المساعدة في تشخيص الأمراض في مراحل مبكرة،  أو التنبؤ بها قبل حدوثها. و ذلك من خلال تحليل التحاليل المستخدمة في التشخيص كصور الأشعة. فذاكرة هذه الأجهزة قد زودت بمعلومات و بيانات يتم تحليلها و الخروج بنتائج حول طبيعة التشخيص.

·         اختيار العلاج المناسب للمريض من خلال تحليل جيناته و نمط حياته.

·         هناك روبوتات في كل قطاعات المشفى  تقوم بعمليات مختلفة.  فمنها المتخصص بالعناية بالمرضى في الأسرة و منها الذي يقوم بأخذ العينات و متابعتها،  و هناك روبوتات مهمتها هي طرد العدوى من الغرف.  بل إن الإنسان قد توصل إلى اختراع روبوتات جراحة  تقوم بعمليات معقدة، و تصل هذه الروبوتات إلى مناطق ضيقة لا يمكن ليد الجراح أن تصلها.

·         تنظيم ملفات المرضى و العاملين في المشفى، من خلال الذكاء الاصطناعي الموجود في الحواسيب.

في مجال التعليم

دخول الذكاء الاصطناعي مجال التعليم يوفر الكثير من الجهد سواء للمعلمين أو لطلبة، و يزيد من جودة التعليم. و هو يساهم في :

·         تحسين مستوى الطالب من خلال اقتراح الدورات و الدروس المدعمة  المناسبة لكل طالب من خلال تحليل مستواه و نقاط ضعفه و ميولاته و أهدافه.

·         روبوتات الدردشة  و محركات البحث تساعد على الاجابة على اسئلة الطلبة دون اللجوء إلى الأستاذ.

·         وصول المعلومات إلى الطلبة في أي زمان أو مكان في العالم. و صار بالإمكان للمعلم التواصل مع طلابه عبر مسافات طويلة.

·         يساعد الذكاء الاصطناعي الأستاذ  في تحليل أداء و مستوى الطلبة و استنتاج أفضل مخطط تدريسي لهم.

·         مساعدة الأستاذ في تتمة الأعمال الإدارية و تصحيح الاختبارات و تحضير الدروس.

 في مجال المكتبات

تطبيق الذكاء الاصطناعي في المكتبات أدى إلى تحسين كبير في جودة الخدمات.  من أهم الأمثلة في مساهمة الآلات الذكية في هذا المجال هو الروبوت "Pepper"،  و الذي تم الاستعانة به في استقبال و توجيه زوار مكتبة مقاطعة Roanoke County Public Library الأمريكية.

و قد قامت مكتبة   Chicago public library،  بتقديم دروس في  لغات البرمجة، باستعمال روبوتات قدمت لها من قبل شركة قوقل.و تستخدم برامج و عديدة في تنظيم و تخزين الملفات و البينات في المكتبات.

 في مجال الطب النفسي

شهدت الأبحاث التي تهتم بمساهمة الذكاء الاصطناعي في الطب النفسي ازدهار كبير منذ عام2015. و قد أكدت الدراسات نجاعة البرمجيات و الخورزميات في تشخيص الأمراض النفسية. و التي ربما قد فاقت قدرات البشر في هذا المجال. في دراسة أجريت على 668  فرد، نجحت الآلات في تشخيص الامراض بنسبة 76 بالمائة من الحالات، مقابل 73 بالمائة لصالح الأطباء البشريين. و من المتوقع تطور هذه الأنظمة في المستقبل و مساهمتها بشكل اكبر في هذا المجال.

الذكاء الاصطناعي في الدول العربية

في سباق الدول للسيادة في مجال الذكاء الاصطناعي صنعت بعض الدول العربية ( دول الخليج عامة )  مكانا لها بين رواد هذا المجال.  و هي تسعى في المستقبل لان تتصدر المراتب الأولى.  و تخصص لذلك  ميزانيات ضخمة، لتمويل المشاريع و الأبحاث،  و استيراد العقول الأجنبية ذات الكفاءة ، حيث أن المشكلة التي تواجه دول الخليج في هذه الفترة هي نقص العقول.

و قد تحصلت هذه الدول على مراتب مشرفة في العالم،  حيث تظهر السعودية في المرتبة 22 عالميا في مؤشر الذكاء الاصطناعي   "tortoise intelligence"   كما حلت قطر في المرتبة ال42  و الثانية عربيا.

و  تدعم  هذه الدول و العديد من  الدول عربية الأخرى بناها التحتية بآليات الذكاء الاصطناعي في مجالات متعددة كالتعليم و الصحة و الاتصالات و غيرها.

و لعب الذكاء الاصطناعي دورا كبيرا في مجابهة جائحة كورونا في الدول العربية. فاستخدمت المغرب مثلا برامج للمساعدة على الكشف عن المصابين من خلال تحديد خلايا الدم الحمراء المصابة. و استعانت شقيقتها تونس بالذكاء الاصطناعي في البحث عن لقاح لهذا الفيروس.

الذكاء الاصطناعي في الفن

هل يمكن لكائن ما غير حي و غير بشري أن يمتلك ذكاء محاكيا لذكاء البشر؟

الحلم بوجود كائن بهذه المواصفات دغدغ العقل البشري منذ قديم الزمان، و إن بصورة بدائية.  و قد حاول الإنسان تصوير هذه الأفكار  من خلال فنه، فتخيله في  أشعاره و أساطيره، و جسده عبر المنحوتات و الرسومات. فنجد أن هوميروش في إلياذته كتب عن صناعة ميرقوس اله الحدادة و النجارة لكرسي ذاتي الدفع لمساعدته في التنقل. و تحكي لنا الميثولوجيا الاغريقية عن رجل يدعى بيغلماليان صنع تمثالا من العاج لعذراء جميلة (غالاتيا)، و التي قامت الآلهة فينوس ببث الحياة فيها، فأضحت تتصرف كالبشر.

الفيلسوف اليوناني أرسطو(384-322ق.م) في كتابه "السياسة" تحدث عن فكرة وجود الآلات الذكية، و إن اعتبر الأمر ضربا من الخيال.

إذا تقدمنا أكثر إلى الأمام، يفاجئنا ليوناردو دافنتشي كعادته عام 1450، بتصميمه في مثل هذا التاريخ المبكر لمخطط رجل آلي اتخذ صورة فارس، من خلال المخطط، يمكننا ملاحظة أن هذا الفارس بإمكانه النهوض لوحده، و تحريك يديه و رأسه و فتح فكه. كانت هذه من المحولات الأولى المؤرَخة لتصميم ما يسمى بال(الروبوت).

في الفن الحديث نجد ان روايات كثيرة  تطرقت بصفة مباشرة أو غير مباشرة لمفهوم الذكاء الاصطناعي. الكاتب فرانك بوم في رواته الشهيرة (ساحر اوز) يصف لنا شخصية "تيك توك" الرجل الميكانيكي الذي بإمكانه التكلم و التفكير و التعلم، انه يحاكي الإنسان في كل شيء إلا في كونه حيا.

و نجد ان موضوع الذكاء الاصطناعي هو موضوع خصب أسال  حبر الكثير من  المؤلفين و الكتاب، و روايات الخيال العلمي التي تطرقت إلى هذا الموضوع غزيرة جدا. من أشهرهم الكاتب إسحاق اسيموف (1920-1992) و آرثر كلارك (1918-2008). و خلال أسطرهم يسعى هؤلاء الكتاب إلى تصور مستقبل الذكاء الاصطناعي.

يصور إسحاق اسيموف في قصة رجل المائتي عام  الروباتات في شكل مخلوقات واعية تماما، حتى انها ادركت معنى الحرية. حيث يطالب الروبوت بحقه في الحرية أمام المحكمة و حين يسأله القاضي عن السبب يجيب الروبوت: "هل ترغب في أن تكون عبدًا سيادتكم؟ … لقد قيل هنا إن الإنسان فقط هو مَن يستطيع أن يكون حرًّ، أنا أقول إن مَن يرغب في الحرية فقط هو من يستطيع أن يكون حرًّا".

و في تصور أكثر قتامة، يصف لنا إسحاق اسموف  عالما مظلما السيادة  فيه للروبوتات التي امتلكت ذكاء خارقا مكنها من صناعة آلات تشبهها . من جهة أخرى، اخذ الذكاء البشري في الانحدار، حتى أن البشري الذي له القدرة على ضرب عددين يعد عبقريا، و كان البشر يبحثون هؤلاء الأشخاص لمواجهة الروبوتات و استعادة زمام السيطرة.

 

كان الذكاء الاصطناعي منذ فترة قريبة يعتبر ضربا من الخيال علمي، و لكننا خطونا اليوم خطوات كبيرة في تجسيد هذا الخيال. و لا زالت البشرية تهدف إلى خوض أشواط أكبر بكثير. فهل ستقدر يوما على الوصول إلى صناعة آلات تمتلك ذكاء البشر؟ و ماذا ستكون عواقب مثل هذا الاختراع؟


 اقرأ أيضا:

اذا كنت صانع محتوى و تملك قناة على منصة YouTube اليك أهم الخطوات لتحسين قناتك

 

 

 

 

 


reaction:
android tech
android tech
كاتب و صانع محتوى تقني و تعليمي

تعليقات